مستشفى برجيل يسجّل رقماً قياسياً، بإجرائه 1000 عملية استئصال للغدة الدرقية بجراحة التنظير

خاص- إنترناشيونال ميديا ريفيو

الإمارات العربية المتحدة- أبوظبي

15 مارس 2019:

سجّل مركز جراحة الغدد الصماء في مستشفى برجيل، مرفق الرعاية الصحية الأول في أبوظبي، علامةً فارقة في جراحة استئصال الغدة الدرقية بمساعدة تقنية التنظير.. فلقد أنجز المستشفى وبنجاح 1000 حالة جراحة للغدة الدرقية والغدد الدريقة، ما يشكل إنجازاً تاريخياً تفاخر به أيّ منشأة طبية.

ويعود الفضل في تحقيق هذا الإنجاز المهم، إلى مركز التميز لجراحة الغدد الصماء والجراحات الدنيا. خبير جراحة الغدد الصماء والسرطان، البروفسور الدكتور إياد حسن، الأستاذ الزميل في الكليتين الأميركية والبيريطانيه للجراحة، والأستاذ الزميل في الجمعيتين الالمانيه و الأوربيه لجراحة الغدد الصماء والحائز لمرتين على الجائزة الألمانية لجراحة المناظير ، ترأس الفريق الطبي الذي أجرى عملية الغدة الدرقية، بمساعدة الفيديو، مع الإشارة إلى أنه تم استخدام أحدث التقنيات المتوفرة في هذه العملية الجراحية الناجحة.

حققنا الرقم 1000 على أيدي خبرائنا الاختصاصيين

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، قال السيد جون سونيل، الرئيس التنفيذي في مستشفى برجيل- أبوظبي: “لا شك في أنّ تسجيل 1000 عملية جراحية للغدة الدرقية بمساعدة الفيديو، يُعتبر إنجازاً مثيراً للإعجاب، وأنا فخورٌ جدًا بالفريق الطبي لجراحة الغدد الصماء في مستشفى برجيل. نحن نقوم بتعزيز موقعنا كمركزٍ رائد للتميز في جراحة الغدد الصماء في دولة الإمارات العربية المتحدة، كما في منطقة الخليج”. وأضاف: “لم يكن تقدّمنا ونجاحنا ونموّنا على مدى السنوات القليلة الماضية ممكناً، لولا خبرة وشغف والتزام خبير جراحة الغدد الصماء لدينا، الدكتور البروفسور إياد حسن، مع فريق الجراحة المذهل”.

في الصورة (من اليسار): الدكتور البروفسور إياد حسن والسيد في أم، المريض الرقم 1000 الذي أجريت له جراحة الغدة الدرقية.

كل تقنيات التنظير والجراحة الدنيا التي يتم إجراؤها في مستشفى برجيل، يتولاها جرّاحون أصحاب مهارات تخصصية عالية. ويجري استخدام الجراحة التنظيرية في مجموعةٍ واسعة من العلاجات والظروف، ضمن إجراءاتٍ متخصصة، منها: الغدد الصماء، القولون والمستقيم، المعده و المرئ , الجراحة العامة، الأمراض النسائية، الأمراض الصدرية، وجراحة المسالك البولية وإعادة ترميم الحوض. ويحرص الفريق الطبي للغدد الصماء على مقاربةٍ احترافية وثيقة الصلة بالمرضى، كما يتعاون مع الاختصاصيين في التخدير، الغدد الصماء، الأورام، الأنف والأذن والحنجرة، والممرضات، وينسق أفراد الفريق بكامله وبأعلى مستوى ممكن، لضمان أفضل النتائج.

مرافق طبية في أبوظبي تسجل ارقاماً قياسية في معالجة الغدد الصماء

من جانبه، قال الدكتور شامشير، المدير الإداري لدى مؤسسة VPS للرعاية الصحية: “شهدت جراحات جراحة الغدة الدرقية والغدد جاره الدريقة والغدة الكظرية والبانكرياس تزايداً مطّرداً، منذ انطلاق برنامج جراحة الغدد الصماء في العام 2015″. وأضاف: ” “بلوغنا عملية جراحة الغدة الدرقية الرقم 1000 هو إنجازٌ هائل، يؤكد تصميم الفريق الطبي لدينا على تأمين رعايةٍ فائقة، ومستوىً فريدٍ من الخبرة، غير متوفر في برامج جراحية أخرى ضمن دولة الإمارات العربية المتحدة”.

جراحة الغدة الدرقية الدنيا بمساعدة التنظير، تتيح للجراحين إجراء أكثر العمليات تعقيداً بدقةٍ متناهية، من خلال شقّ صغير جداً. كما يستفيد المرضى من هذا الإجراء لناحية سرعة التعافي، واختصار فترة بقائه في المستشفى، والتقليل من خسارته الدم، وخفض خطر إصابته بعدوى، مع بشقوقٍ أصغر تنتج عنها ندوبٌ أقل، إلى جانب عودته السريعة إلى مزاولة حياته اليومية.

التعليقات مغلقة.

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: