تهديد مزدوج يتمثل في عمليات التجسس والهجمات الإلكترونية لتحقيق الكسب المادي… «فاير آي» تحدد مجموعة تهديدات إلكترونية صينية نشطة

خاص- إنترناشيونال ميديا ريفيو

الإمارات العربية المتحدة

7 أغسطس 2019:

أعلنت «فايرآي» الشركة المتخصصة في مجال الأمن القائم على استقصاء البيانات والمعلومات،اليوم عن تفاصيل عن مجموعة التهديدات الإلكترونية المستمرة المتقدمة التي تم تسميتها حديثاً باسم مجموعة APT41.

• مجموعة APT41 تمثل تهديداً مزدوجاً يتمثل في عمليات التجسس والهجمات الإلكترونية لتحقيق الكسب المادي وهي مسؤولة عن عمليات عبر 15 ولاية قضائية في صناعات مختلفة كالرعاية الصحية والألعاب الإلكترونية والتكنولوجيا الفائقة والإعلام

وقالت ساندرا جويس، نائبة الرئيس الأول لقسم التهديدات العالمية لدى شركة «فايرآي»: “تعتبر مجموعة APT41 من مجموعات التهديد الفريدة ضمن سلسلة عوامل التهديد التي نتتبعها والمرتبطة بالصين، إذ تستخدم أدوات مخصصة عادة لعمليات التجسس فيما يبدو أنه نشاط إجرامي لتحقيق مكاسب شخصية. إن العمليات العدوانية والمستمرة لأغراض التجسس والجرائم الإلكترونية هي أبرز ما يميز مجموعة APT41 عن غيرها من المجموعات الإجرامية وهي ما يجعلها تهديداً كبيراً للعديد من الصناعات”.

مجموعة APT41: تهديد مضاعف على مستوى العالم
يمتد نشاط مجوعة APT41 عبر 15 ولاية قضائية ولأكثر من سبع سنوات، ويستهدف صناعات مختلفة كالرعاية الصحية والتكنولوجيا الفائقة، والاتصالات، والتعليم العالي، وألعاب الفيديو وقطاع السفر وحتى الهيئات والمؤسسات الإخبارية.

ولاحظت شركة «فايرآي» أن أفراد مجموعة APT41 يقومون بعمليات ذات دوافع مالية بشكل أساسي منذ عام 2012، قبل توسعة نشاطهم إلى ما يحتمل كونه تهديدات تتم برعاية دول. وتشير الدلائل إلى أن هذين الدافعيين كانا متوازنين في نفس الوقت من عام 2014 فصاعداً. وحتى الآن، تم استهداف العديد من المؤسسات في الدول التالية: فرنسا، والهند، وإيطاليا، واليابان، وميانمار، وهولندا، وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، وجنوب إفريقيا، وسويسرا، وتايلاند، وتركيا، والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة، وهونج كونج.

وتشترك التكتيكات بين عمليات التجسس والعمليات الرامية إلى تحقيق الكسب المادي:

• حملات التجسس: استهدفت هذا النوع من العمليات القطاع الصحي (الأجهزة الطبية والتشخيص)، وقطاع التكنولوجيا الفائقة، والاتصالات بهدف جمع المعلومات والبيانات الاستراتيجية، أو لسرقة الملكية الفكرية كما لوحظ في الماضي.
• الهجمات الإلكترونية التي تهدف إلى تحقيق الكسب المادي: تعتبر هذه العمليات شائعة في صناعة ألعاب الفيديو، وتشمل أيضاً التلاعب بالعملات الافتراضية، ومحاولات الاستهداف باستخدام برمجيات الفدية.

التعليقات مغلقة.

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: