8 خطوات بسيطة للحماية من الأنفلونزا

8 خطوات بسيطة للحماية من الأنفلونزا

الإمارات العربية المتحدة

10 , سبتمبر 2020

خاص- إنترناشيونال ميديا ريفيو

يُصاب ملايين الأفراد بالأنفلونزا كل عام. وفي حين يتماثل معظمهم للشفاء خلال أسبوع من الزمن، فإن قلة سيئة الحظ قد تلقى مصرعها بسبب الانفلونزا الموسميه وتنتشر أوبئة الأنفلونزا الموسمية عادةً في أواخر الخريف وأثناء فصل الشتاء، ويمكن بالتالي استباقها والتهيؤ لها تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً للأنفلونزا: الحمى والسعال الجاف والصداع وآلام العضلات والمفاصل والتهاب الحلق وسيلان الأنف.

وضمن هذا السياق يقدم لنا الدكتور أحمد محمد عبد العال، استشاري طب الأطفال، وأمراض الدم لدى الأطفال بمستشفى برجيل في أبوظبي 7 خطوات للوقاية من الأنفلونزا الموسمية:

التطعيم ضد الانفلونزا

اللقاح السنوي ضد الأنفلونزا هو الوسيلة الأكثر فعالية لحماية نفسك من الأنفلونزا ومضاعفاتها الخطر والتلقيح مهم بشكل خاص للنساء الحوامل في أي مرحلة من مراحل الحمل وهو ضروري كذلك للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و5 أعوام، وللمسنّين، والمصابين بحالات مرضية مزمنة، وكذلك للعاملين في مجال الرعاية الصحية.
ينبغي أخذ لقاح الإنفلونزا كلّ عام بما أنّه يتمّ إعادة تصميم هذا اللقاح باستمرار لحمايتك من معظم فيروسات الإنفلونزا بدءاً بالإنفلونزا الموسمية ووصولاً إلى أخطر الفيروسات مثل إنفلونزا الخنازير.

غسل يديك بانتظام

نظافة اليدينوغسلها بشكل منتظم بالماء والصابون او الجل المعقم تحمي من معظم الالتهابات، بما فيها الأنفلونزا. الحفاظ على نظافة اليدين طريقة سهلة لحماية صحتك وصحة أسرتك.

تعقيم المقتنيات الخاصة

يجب تنظيف وتعقيم المساحات المحيطة بك والمقتنيات التي تستخدمها على نحو مستمرّ مثل الهاتف الخلوي أو جهاز الكمبيوتر وسطح المكتب.

تجنب لمس عينيك وأنفك وفمك

تنتقل الجراثيم إلى الجسم من خلال العينين والأنف والفم على الأرجحوفي حين لا يمكنك التحكم في كل ما تستنشقه، فإن بإمكانك الحدّ من مخاطر العدوى بإبعاد يديك عن وجهك وإذا اضطررت للمس عينيك أو أنفك أو فمك، فاستخدم منديلاً نظيفاً أو اغسل يديك أولاً.

لبس الكمامه

لبس الكمامه باستمرار خارج المنزل لا يحمي من كوفيد19 فقط ولكن من الانفلونزا الموسميه وباقي الفيروسات الراحه والنوم لساعات كافيه يزيد احتمال الإصابة بنزلة برد إذا كنت مرهقاً، إذ يُساهم النوم في تعزيز نظام المناعة حيث يحتاج الشخص البالغ ما بين 7 – 8 ساعات من النوم يومياً، في حين يحتاج الأطفال والمراهقون 10 ساعات من النوم.

تجنب مجاورة المرضى

يجب تجنب الأماكن المكتظة، مثل المواصلات العامة والمدارس ودور الرعاية وفي المحافل الاجتماعية قدر الامكان

إذا كنت مريضاً، ابق في المنزل

إذا كنت مصاباً بالأنفلونزا، فإن تواجدك على مقربة من الآخرين يعرضهم لخطر العدوى .كما ينطبق ذلك بشكل خاص على الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مثل السرطان وأمراض القلب وفيروس العوز المناعي البشري لذلك فإن عزل نفسك سريعاً عن الآخرين من شأنه منع انتشار الأنفلونزا وإنقاذ الأرواح.

زيارة الطبيب

في حالة وجود اعراض شديده او مضاعفات ، ينبغي زيارة الطبيب الخاص بك. واعلم أنّ معظم الأدوية المضادة للفيروسات تُعطي مفعولاً أفضلَ في حال تناولتها في غضون 48 ساعة من الإصابة.

الدكتور أحمد محمد عبد العال

التعليقات مغلقة.

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: