الرضاعة الطبيعية.. بداية صحية للأم والطفل

خاص-إنترناشيونال ميديا ريفيو

الإمارات العربية المتحدة:

الرضاعة الطبيعية هي عملية بسيطة للغاية ، لكنها ليست سهلة دائمًا. إنه شيء جديد للأمهات والأطفال وقد يكون الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لبعض الأمهات والأطفال. من أبرز فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل هي تقوية الجهاز المناعي، والذي يساعد على الحماية من الأمراض المختلفة والحماية من الأمراض المعدية على وجه الخصوص.

حليب الأم هو الغذاء المثالي للطفل فهو مصمم ليوفر له جميع العناصر الغذائية من أجل نمو صحي. الرضاعة الطبيعية وسيلة رائعة لتغذية طفلك وتقوية علاقتك به. حيث تساهم الرضاعة الطبيعية في خلق علاقة حميمية قوية بين الأم والطفل وإشعاره بالحنان والدفء. وهناك عدد من الأشياء التي يمكن للأمهات القيام بها لتحسين فرص نجاح الرضاعة الطبيعية.

وفقا للدكتورة باسمة جمال – اخصائي أمراض النساء بمستشفى الزهراء دبي ، فإن الرضاعة الطبيعية لها فوائد صحية عديدة للأم والطفل. الأطفال الذين يرضعون من الثدي أقل عرضة للإصابة بالحساسية والربو والأمراض المعدية الأخرى. منذ لحظة ولادة الطفل ، هناك عدد من الأشياء التي يمكن للأمهات القيام بها لتحسين فرص نجاح الرضاعة الطبيعية. تشارك الدكتورة باسمة جمال، النصائح والفوائد والمفاهيم الخاطئة حول الرضاعة الطبيعية ستساعدك خلال الرحلة الآمنة والصحية لك ولطفلك.

الفوائد الصحية للرضاعة الطبيعية: للرضاعة الطبيعية فوائد طويلة الأمد لطفلك ، وتستمر حتى مرحلة البلوغ. أي كمية من حليب الثدي لها تأثير إيجابي. كلما طالت فترة الرضاعة ، كلما طالت مدة الحماية وزادت الفوائد. يمكن أن تساعد الرضاعة الطبيعية في تقليل مخاطر إصابة طفلك بما يلي:

• تقلل الرضاعة الطبيعية من حصول الالتهابات لدى طفلك

• تقلل حدوث الاسهال والاقياء لدى الرضع

• تقلل من مخاطر حدوث متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع (SIDS)

• تقلل من البدانة عند طفلك

• تقلل من أمراض القلب والأوعية الدموية في مرحلة البلوغ

يوجد بعض المفاهيم الخاطئة حول الرضاعة الطبيعية منها:

• الرضاعة الطبيعية ستجعل ثديي يتدلي: الرضاعة الطبيعية لا تتسبب في ترهل ثدييك ، لكن هرمونات الحمل يمكن أن تمد الأربطة التي تدعم ثدييك. ارتدي حمالة صدر مناسبة أثناء الحمل للحد من هذه المشكلة.

• الحليب الصناعي هو في الأساس حليب الأم في الحقيقة: معظم الحليب الاصطناعي مصنوع من حليب البقر. يمكن أن تحتوي على البكتيريا ، ولهذا السبب من الضروري تعويضها بالماء الساخن بما يكفي لقتل أي بكتيريا (70 درجة مئوية)وبالرغم من ذلك فان الحليب الصناعي لا يحمي طفلك من الالتهابات والأمراض مثل حليب الأم.

• هل طفلي يحصل على ما يكفي من الحليب: تقريبا جميع النساء قادرات جسديا على الرضاعة الطبيعية. تمنحك التغذية المبكرة والمتكررة والاستجابة لإشارات طفلك أفضل بداية لتكوين كاف من مخزون الحليب.

• الرضاعة الطبيعية مؤلمه في الحقيقة: الرضاعة الطبيعية طريقة طبيعية لإطعام الطفل ولا يجب أن تؤذيك. إذا شعرت بألم في ثدييك أو حلماتك ، فعادةً ما يكون ذلك بسبب عدم وضع طفلك أو تثبيته بشكل صحيح. اطلبي من القابلة أو من طبيبتك أو أخصائية الرضاعة مشاهدة طريقة ارضاعك طفلك للمساعدة في تحديد المشكلة.

• حلمتي ثدي مسطحة أو مقلوبة ، لذا لن أتمكن من الرضاعة الطبيعية: تأتي الحلمات بجميع الأشكال والأحجام. سيساعد ملاصقة بشرة طفلك على جلد طفلك بعد الولادة في العثور على أفضل طريقة لربط نفسه. يرضع طفلك من الثدي ، وليس الحلمة ، لذلك إذا كان بإمكانه الحصول على فم جيد من الثدي ، فيجب أن يكون قادرًا على الرضاعة بسعادة تامة.

• لا يحتاج الأطفال إلى حليب الثدي بمجرد أن يبدأوا في تناول الأطعمة الصلبة في عمر 6 أشهر تقريبًا: لا تزال الرضاعة الطبيعية لها فوائد كثيرة لك ولطفلك بعد 6 أشهر. يقيهم من العدوى وهناك بعض الأدلة على أنه يساعدهم على هضم الأطعمة الصلبة. كما أنه يواصل توفير توازن العناصر الغذائية التي يحتاجونها.

.

الدكتورة باسمة جمال

أخيرًا ، توصي الدكتورة باسمة جمال – اخصائي أمراض النساء بمستشفى الزهراء دبي ، الأمهات بالحفاظ على نظام غذائي صحي ومتوازن حيث يعد الحفاظ على نمط حياة صحي أمرًا مهمًا للحصول على رضاعة جيدة لطفلك. بعض النصائح لمساعدتك في البقاء على المسار الصحيح:

• تناول وجبات صحية ومتوازنة أثناء الرضاعة الطبيعية. أدخلي الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والأطعمة المليئة بالبروتين مثل اللحوم الخالية من الدهون والفاصوليا ومنتجات الألبان. لصنع حليب الثدي ، قد يحتاج جسمك إلى حوالي 450 إلى 500 سعرة حرارية إضافية يوميًا (إجمالي 2500 سعرة حرارية) إذا كان وزنك طبيعيًا. تناول مكمل متعدد الفيتامينات الموصف من قبل طبيبتك.

• اشربي الكثير من الماء. احرصي على بقاء ثمانية أكواب من الماء على الأقل يوميًا لأن الرضاعة الطبيعية تستخدم الكثير من السوائل.

• ابتعدي عن المشروبات السكرية حتى العصائر.

• استريحي قدر المستطاع وحاولي النوم عندما ينام طفلك للاستفادة من هذه الفرص للراحة.

• تجنبي الكحول والتدخين.

• قلل من تناول الكافيين إلى 200 مجم في اليوم. يمكن للكافيين أن يهيج طفلك ويؤثر على نومه.

• الحد من تناول المأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية من الزئبق مثل سمك أبو سيف وسمك القرميد.

• تجنبي التدخين ، حيث يمكن أن يؤثر النيكوتين على نوم طفلك وصحته. يزيد التدخين السلبي أيضًا من خطر الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ (SIDS) وأمراض الجهاز التنفسي لدى طفلك.

• تجنبي شرب الكحوليات لأنها ليست آمنة لطفلك. إذا كنت قد تناولت مشروبًا من حين لآخر ، فانتظر من ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى تترك نظامك قبل الرضاعة الطبيعية. لن يؤدي “شفط الحليب وإفرغه” إلى تسريع عملية إزالة الكحول من حليب الثدي.

التعليقات مغلقة.

Create a website or blog at WordPress.com قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: